+{ معلومات متنوعة }+

الموضوع في 'الحوارات العامة' بواسطة القرصان, بتاريخ ‏أبريل 16, 2018.

مشاركة هذه الصفحة

  
  1. القرصان

    القرصان X

    الدولة:
    Netherlands
    المشاركات:
    127
    التقييم:
    +272 / -0
    تحية & سلام ...
    [​IMG]

    [​IMG]
    جميع مواضيعي لمجرد الاطلاع وللباحثين والتسلية ... , لا اميل للجدال ...
    فانا مجرد ناقل ...
     
    آخر تعديل: ‏أبريل 18, 2018
    • أعجبني أعجبني x 3
    • حبيت حبيت x 1
  2. القرصان

    القرصان X

    الدولة:
    Netherlands
    المشاركات:
    127
    التقييم:
    +272 / -0
    [​IMG]
    عادة مضغ او تخزين النباتات في الفم تمارس حول العالم ...
    وهو ما يطلق عليه Chewing ويوجد منتجات عالمية تباع عالميا لممارسة هذه العادة ...
    من الذاكرة : ثبت علميا ان الامتصاص في الفم اسرع ويصل للدم فورا !

    في كتاب (يوقا التغذية) : يجب ان نأكل على مهل ونمضغ الأكل جيدا لإن هذا بالطبع أفضل لعملية الهضم, لكن أيضا لسبب اخر : وهو ان الفم الذي يتلقى الغذاء أولا, هو المختبر الأهم لانه الاكثر روحانية, فالفم يلعب دور المعدة الحقيقية على مستوى اكثر لطفا, ويمتص الجزيئات الاثيرية من الغذاء, والطاقات الاكثر دقة والاكثر قوة, وترسل المواد الغليضة فيما بعد الى المعدة.
    يحتوي الفم على اجهزة متقنة, غدد متمركزة على اللسان وتحته, تعمل على التقاط الجزيئات الاثيرية من الغذاء. فقبل ان تتلقى المعدة الغذاء فيكون الجهاز العصبي قد تغذى ...
     
    • مميز مميز x 2
    • معلومات مهمة معلومات مهمة x 2
  3. Lost|pages

    Lost|pages حكيم أطلنتس طاقم الإدارة

    الدولة:
    United Arab Emirates
    المشاركات:
    444
    الجنس:
    ذكر
    التقييم:
    +1,064 / -0
    هذا الموضوع كان من أفضل المواضيع التي استفدت منها الكثير في الفا سابقا لتنوع المعلومات العامة.f1
     
    • أعجبني أعجبني x 2
    • حبيت حبيت x 1
  4. القرصان

    القرصان X

    الدولة:
    Netherlands
    المشاركات:
    127
    التقييم:
    +272 / -0
    [​IMG]
    الفطر السحري يتواجد عند شجر الصنوبر ... !!!
    علبة الهدايا مثل لون الفطر ... !!!
    شجرة عيد الميلاد (Christmas tree) هي إحدى أكثر تقاليد عيد الميلاد انتشارً والرمز الرئيسي له، عادة ما تكون الشجرة صنوبرية من الفصيلة الصنوبرية مثل التنوب و شجرة سرو أو شجرة اصطناعية من مظهر مماثل
    ...​
     
    • أعجبني أعجبني x 1
    • معلومات مهمة معلومات مهمة x 1
  5. القرصان

    القرصان X

    الدولة:
    Netherlands
    المشاركات:
    127
    التقييم:
    +272 / -0
    • أعجبني أعجبني x 1
    • معلومات مهمة معلومات مهمة x 1
  6. القرصان

    القرصان X

    الدولة:
    Netherlands
    المشاركات:
    127
    التقييم:
    +272 / -0
    [​IMG]
    فضيحة كبري: شركتي “كوكاكولا” و”بيبسي” يتورطا في كارثة حقيقية، تعرف علي التفاصيل
    فجرت دراسة علمية حديثة، عن أكبر قضية تورطت فيها شركتي “كوكاكولا” و”بيبسي”، حيث قامتا الشركتين بتمويل أكثر من 100 منظمة صحية حول العالم، وذلك ليستطيعا الضغط والسيطرة عليهم في أي وقت، وأظهرت تلك الدراسة التي نشرتها صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، ان شركتي “كوكاكولا” و”بيبسي” في الولايات المتحدة، قامتا بتمويل أكثر من 95 منظمة وطنية صحية، وذلك مابين أعوام 2011 الي 2015.
    والأكثر من ذلك، وضحت تلك الدراسة أن تلك الشركات العملاقة، قاموا بحملة كبيرة ضد 28 قرارا للصحة العامة الأمريكية خلال نفس الفترة، وذلك بسبب رغبة بعض المؤسسات الصحية بالدولة، في تقليل استخدامات المشروبات القذرة، والمحافظة على الصحة العامة الأمريكية، وتحسين النظام الغذائي للصحة الأمريكية.
    وأوضح الطبيب صاحب الدراسة، والدكتور من كلية الطب جامعة بوسطن، التي نشرت كل نتائجها في نفس المجلة الامريكية المتخصصة في الطب الوقائي، وذكرت ان تلك الشركات المتخصصة في المشروبات القذرة، تتدخل في أعاقة الجهود المبذولة لتحسين الصحة العامة داخل الولايات المتحدة الأمريكية ويجب إرشاد المؤسسات الصحية بعدم قبول أي تمويل من تلك الشركات، وأن تلك الشركات أصبحت مركز قلق للصحة العامة.
    هناك ما يقرب من 100 منظمة صحية وطنية بما فى ذلك جمعية القلب الأمريكية “ADA”، والجمعية الأمريكية للسكرى ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها “CDC” تتمتع بالرعاية والتمويل من قبل شركتى "كوكاكولا" و"بيبسي".
    (الاعلام)

    https://www.nmisr.com/wp-content/upl...A7%D9%85-1.jpg
     
    • أعجبني أعجبني x 1
    • معلومات مهمة معلومات مهمة x 1
  7. القرصان

    القرصان X

    الدولة:
    Netherlands
    المشاركات:
    127
    التقييم:
    +272 / -0
    [​IMG]
    لماذا ترفض شركات التبغ الكشف عن تركيبة سجائرها ؟
    ترى مكافحة التبغ التابع لوزارة الصحة الروسية، ان تكوين السجائر لا يمكن أن يكون سرا تجاريا، كما أن شركات التبغ ملزمة على أقل تقدير بإبلاغ وزارة الصحة عن مكونات سجائرها، وفي المقام الأول عن الإضافات الأخرى إلى السيجارة.
    ولكن، في حال كشفت الشركات المصنعة عن الحد الأقصى من المعلومات عن تركيبة سجائرها، ستتاح تلك المعلومات للمستهلكين وعلى نطاق واسع، وهو ما لا يفضله منتجو السجائر، لأن "لديهم ما يخفونه عن المستهلكين".
    مسألة المكونات الأخرى التي تضاف إلى التبغ، والتي تبقى خفية على المستهلكين، ومنها ما يجعل من مذاق التبغ "لذيذا" ويسبب حالة الإدمان، مثل مادة "اليوريا" التي تسرع في امتصاص النيكوتين، ناهيك عن الأنواع العديدة من السكر والتي تستخدم لتغطية طعم التبغ الكريه، أو "المنثول" الذي يقلل من تهيج الحلق.
    ويضيف ان مصنعي السجائر لا يقتصرون على إضافة مكونات أخرى إلى التبغ فقط، بل يضيفونها كذلك إلى ورق السجائر كي تبقى مشتعلة ولا تنطفئ، ويعملون أيضا على إشباع الفلتر بمشروبات طيبة المذاق، أي أن "ثلث السيجارة يتألف من مكونات مخفية".
    وخلص الخبير إلى أن كشف شركات التبغ عن تكوين سجائرها، قد يدعو وزارة الصحة إلى تقليص عددها أو حظرها من العمل نهائيا، وهذا الأمر مخالف لرغبات المنتجين، الذين يتصيدون المستهلكين بمساعدة المكونات الإضافية.
    (الاعلام)
     
    • أعجبني أعجبني x 1
    • معلومات مهمة معلومات مهمة x 1
  8. القرصان

    القرصان X

    الدولة:
    Netherlands
    المشاركات:
    127
    التقييم:
    +272 / -0
    • أعجبني أعجبني x 2
  9. القرصان

    القرصان X

    الدولة:
    Netherlands
    المشاركات:
    127
    التقييم:
    +272 / -0
    [​IMG]
    المخابرات الامريكية ترفع السرية عن علاج خارق لمرض السرطان بعد 35 عاما من إخفائه
    اتهم البعض وكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA بإخفاء نتائج دراسة قد تحدث ثورة في علاج مرض السرطان، لأكثر من 30 عاما لأسباب غامضة.
    وكشفت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية مؤخرا عن وثيقة سرية للغاية، تعود إلى العام 1983، تحتوي على نتائج الدراسة التي أثبتت أن جسد الإنسان قادر على شفاء نفسه من الأمراض إذا تعلم المريض التحكم بالعمليات البيولوجية الجارية في جسمه.
    وتقول الوثيقة، إن العلاج يقوم على تحكم المرضى بالموجات الدماغية عن طريق تطبيق تقنيات التأمل التجاوزي الذي يمكن الشخص من الوصول إلى مستويات أعلى من الوعي، فضلا عن استخدام تقنية الارتجاع البيولوجي والتنويم المغناطيسي.
    وذكرت الوثيقة أن التجارب التي أجراها خبراء CIA للتأكد من مدى فعالية الأساليب المذكورة حققت "نتائج لا تصدق"، إذ أنها بينت أن العلاج يساعد المرضى على تحقيق مختلف النتائج الفسيولوجية المحددة، ومن بينها زوال الألم وتسريع عملية التئام الجروح، وحتى قمع الأورام السرطانية الخبيثة والحد من نموها في نهاية المطاف.
    وتتضمن الوثيقة خرائط للدماغ البشري ووصف كيفية تأثير العلاجات على مناطق معينة من الدماغ وارتباطها بأجزاء الجسم التي تحتاج إلى العلاج.

    [​IMG]
    وعلق على نتائج الدراسة التي كشفت عنها الاستخبارات الأمريكية بالقول إنها تقدم أدلة تثبت أن الإنسان يمتلك قدرات داخلية على شفاء نفسه بنفسه، واصفا هذا الاكتشاف بأنه "الأكثر دهشة وصدمة".
    وأكد: "هذا ما يجب أن يعلمونا إياه منذ الصغر".
    وأضاف: "يمكنكم الاستفادة من قدرات دماغكم لإزالة أي ألم جسدي وفي حال الاستمرار بالقيام بذلك (تطبيق تقنيات التأمل التجاوزي والارتجاع البيولوجي) من خلال تكرار هذه الممارسة والتأكيد الإيجابي ستتمكنون من التوصل إلى النتيجة المرغوبة".

    https://arabic.rt.com/world/912948-%...7%D8%A6%D9%87/
     
    • أعجبني أعجبني x 2
    • معلومات مهمة معلومات مهمة x 1
  10. القرصان

    القرصان X

    الدولة:
    Netherlands
    المشاركات:
    127
    التقييم:
    +272 / -0

    [​IMG]
    الإيدز غضب إلهي أم اختراع أمريكي ؟
    أما في أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى فقد ازداد عدد الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة المكتسبة في السنوات القليلة الماضية لأكثر من 150 بالمئة، وإذا ما انتقلنا إلى القارة الآسيوية فإننا سنرى أن أندونيسيا تحتل المرتبة الأولى من بين البلدان الآسيوية، مع أن هذا الوباء ينتشر بوتيرة كارثية في مناطق فضاء الاتحاد السوفيتي السابق.
    ومع ذلك لم تلق هذه النظرية قبولاً لدى جميع العلماء الذين يعزون ارتفاع نسبة المصابين بفيروس الإيدز في أفريقيا وسكان البلدان المتقدمة إلى أمر أكثر خبثاً من مجرد التلذذ بمأكولات غريبة.
    وهنا يستند الباحثون في نظريتهم هذه إلى وثيقتين تثبتان بأن هناك خطة ماكرة. ففي عام 1968 تلقى مجلس الشيوخ طلباً من وزارة الدفاع الأمريكية للموافقة على تمويل برنامج لتطوير الأسلحة البيولوجية وتخصيص مبلغ قدره 10 ملايين دولار، حيث صرح الدكتور الخبير في الأسلحة البيولوجية في الجيش الأمريكي أمام مجلس الشيوخ قائلاً: "سوف نقوم بإنتاج كائنات حية دقيقة وجديدة قادرة على قتل نظام المناعة لدى الإنسان في غضون 5-10 السنوات القادمة.
    أما الوثيقة الثانية فهي مذكرة للأمن القومي رقم 200 من عام 1974 والتي كشفت في عام 1989 عن معلومات حول تأثير نمو سكان العالم على الأمن الأمريكي والمصالح الخارجية لها. حيث يؤكد هنري كيسنجر مستشار الأمن القومي قائلاً: "يجب أن يكون تقليص عدد سكان العالم الثالث من أولويات السياسة الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية"...إلا أن الوثيقة لم تحدد الطريقة التي سوف يتم فيها تقليص عدد السكان.
    أحد أول الباحثين في فيروس نقص المناعة المكتسبة والذي برهن عام 1987 إلى وجود ارتباط مباشر مثير بين فيروس نقص المناعة ومرض الجدري. وعلى الرغم من أن منظمة الصحة العالمية تنفي بشدة هذه المزاعم إلا أنه هناك أدلة جديدة على هذا.
    كما يربط الخبير غريفز الحالات التي تعرض إليها الجنود أثناء الحرب في الخليج بالإيدز منوهاً إلى أن هذا المرض انتشر بواسطة التطعيم بين صفوف الجنود مؤكداً أنه قد أصيب هو نفسه بهذا المرض لكنه ...! شفي بواسطة الفضة الغروية . ويكتب غاري في كتابه "الفضيحة النهائية" أن عصارة عرق السوس مع أوراق شجرة الزيتون والشاي هي أداة فعالة لمكافحة الإيدز، علماً أن شركات الأدوية تتجاهل هذه الطريقة والسبب بديهي جداً.
    لابد من الإشارة هنا إلى أن الرأي العام الأمريكي لا يصدق بأن القردة أصل مشكلة فيروس الإيدز، فبحسب تقارير استطلاعات صحيفة واشنطن بوست فإن أكثر من نصف الأمريكيين يعتقدون بأن الفيروس من صنع بشري، حتى أن أكثر من ربع هؤلاء واثقون من أنه تم إنتاجه في مختبرات حكومية أمريكية ويتهمون علانية وكالة الاستخبارات الأمريكية بنشره. ويعتقد أغلب الناس بأن الأدوية النوعية لعلاج الإيدز غير متاحة للطبقات الفقيرة والمتوسطة من السكان، أما أولئك الذين يتناولون أدوية جديدة فإنهم ليسوا إلا مجرد حقل تجارب علماً أنهم يعتقدون أيضاً بأنه صنع من أجل إبادة بعض الاعراق من سكان العالم.
    فيروس قاتل يستمر في حصاد المزيد من الأرواح والضحايا الذين وصل أعدادهم إلى الملايين في الوقت الذي بلغت فيه إيرادات شركات الأدوية الأمريكية إلى المليارات.
    https://arabic.sputniknews.com/arabi..._13/115693827/

    [​IMG]
    "السيدا".. فيروس صنعته أمريكا لِتقليص عدد البشر ؟
    إلا أن السؤال عن كيف ظهر هذا المرض الفتاك، بقي لسنوات طويلة دون إجابة، حتى ظهرت إلى الوجود، وثيقة سرية، مأخوذة من أرشيف وزارة الدفاع الأمريكية، ونشرها موقع 'غلوبال بريس' المعروف، وهي الوثيقة التي تشير إلى أن فيروس السيدا أو ما يُعرف ب 'VIH'، تم تصنيعه من طرف الإدارة الأمريكية نهاية السبعينات لأغراض متعلقة بالهيمنة على العالم.
    تتحدث هذه الوثيقة السرية عن برنامج اسمه "فيزيبيليتي" تم الانتهاء منه سنة 1975، وهو نفس التاريخ الذي بدأ الحديث فيه عن فيروس السيدا. في ذلك الوقت، قامت الإدارة الأمريكية بدمج هذا الفيروس في ملايين اللقاحات التي استخدمت لعلاج داء الجدري ، وفي عملية أخرى سُميت ب "تروجان هورس" سنة 78
    تطوير الفيروس أتى لهدفين اثنين: أن يكون عبارة عن سلاح سياسي وعرقي لاستخدامه ضد شعوب أخرى، ثم أن يساهم في تقليص ساكنة الأرض، وهو ما يجد سنده في حديث جورج بوش، مسؤول في وحدة "الموارد الأرضية والساكنة"، عندما قال سنة 1969، إن الولايات المتحدة بحاجة إلى طرق فعالة من أجل التحكم في التطور الديمغرافي الهائل الذي يعرفه العالم مقارنة بالأزمة الغذائية والاقتصادية في مجموعة من المناطق. وفي تلك السنة بالضبط، كانت وزارة الدفاع الأمريكية قد طلبت قرابة 10 مليون دولار من أجل تمويل البحث عن طريقة بيولوجية لتصنيع مادة غير موجودة في الطبيعة، تساهم في تحقيق التوازن على سطح الأرض، ولا يمكن بأي حال من الأحوال، تطوير مناعة طبيعية ضدها، حسب الوثائق التاريخية.
    البرنامج الذي أعلنت عنه المنظمة الدولية للصحة ابتداءً من سنة 72 بتلقيح الملايين ضد مرض الجدري، كان فرصة لوزارة الدفاع لدمج هذا الفيروس و التخلص من كثير من بعض الاعراق الذين كانوا يتكاثرون بسرعة كبيرة، وفي وقت لاحق، قامت الوزراة بإضافة هذا الفيروس إلى اللقاح الموجه لمرض التهاب الكبد 'ب' ، تحت حماية وزارة العدل الأمريكية بواشنطن، التي جعلت من الدراسات المتعلقة بطريقة دمج الفيروس مع اللقاح، أمرا بالغ السرية.
    فيروس السيدا تمّ تصنيعه عن سبق إصرار وترصد في مختبرات التحاليل بالولايات المتحدة، وكانت هناك نية من مصنعيه بقتل الملايين من الناس، فهو ليس لعنة نزلت من السماء عقابا على أخطاء البشر كما اعتقد البعض، بل هو رغبة أمريكية كما يقول موقع 'غلوبال بريس' للتحكم في العالم، رغبة لم تأخذ بُعد الإنسانية، وجعلت من وباء قاتل، طريقها نحو مجد مزعوم على حساب بعض الأعراق الأخرى. إنها الحقيقة التي قد تظهر لنا مؤلمة، لكنها قد تساعد في التحرر من كثير من أوهامنا ...
    https://www.hespress.com/sciences-nature/85147.html
     
    • أعجبني أعجبني x 1
    • معلومات مهمة معلومات مهمة x 1
  11. القرصان

    القرصان X

    الدولة:
    Netherlands
    المشاركات:
    127
    التقييم:
    +272 / -0
    [​IMG]
    غاز الأوزون أو ثلاثي الأُكسجين (O3)

    في بعض البلدان، مثل ألمانيا، تُستخدم تركيزات من الأوزون في العلاج كعامل تطهير فعال ...
    وفي بلدان أخرى، مثل الولايات المتحدة، لا يسمح بمثل هذه الممارسات !
    ومن الحقائق المثيرة البسيطة ان إنتاج الأوزون يتم في جسمك بواسطة خلايا الدم البيضاء، مما يسمح لها بمكافحة العدوى على نحو أكثر فعالية ...
    [​IMG]
    الامان :
    هل تعلم ان الماء والاكسجين لهما جرعة امنة ...
    التسمم المائي Water intoxication
    تسمم بالأكسجين Oxygen intoxication
    [​IMG]
    الاوزون : يمكن استنشاقه طبيعياً على الشواطئ صباحاً ومع هطول الأمطار
    قد يكون اسم العلاج مثيراً للاستغراب لدى البعض، إذ إن الفكرة الراسخة في أذهان الناس عن الأوزون هي أنه طبقة موجودة في السماء، وهناك فئة منهم لا تعرف أن هناك طبقات من الأوزون توجد على سطح الأرض ويمكن استنشاقها في أوقات محددة.
    «الطبيب الوحيد في العالم الذي حصل على جائزة نوبل في الطب مرتين، هو الطبيب الذي استخدم الأوزون في أبحاثه».
    اكتشف في أبحاثه، أن الأكسجين إن قل في خلايا الجسم عن نسبة 40%، فإن الخلايا تتحول إلى خلايا سرطانية، وأن نسبة الإصابة بالسرطان ترتفع عالمياً، بفعل التلوث الكبير الذي يخفف نسبة الأكسجين في الهواء.
    أقوى من الكلور في التعقيم بـ3200 تقريبا !
    لماذا لا تنتشر هذه الطريقة في العلاج؟
    السبب في ذلك أن العلاج بالأوزون لا يدرس في كليات الطب. إضافة إلى وقوف المجتمع الطبي ضده ليس بالتجاهل فقط, ولكن بالتهديد أيضا !
    لماذا كل هذا التشدد في مواجهة هذا الغاز الطيب؟
    لان الأوزون وغيره من المؤكسدات الحيوية أدوية ليس لها براءة اختراع محددة وهي قليلة التكاليف من حيث التحضير والاستعمال
    فمن هنا يمثل العلاج بالأوزون تهديدا حقيقيا للمؤسسات الطبية الكبرى ومن بينها شركات الأدوية العملاقة التي تحتكر العقاقير والاقامة طويلة الأمد بالمستشفيات.
    لماذا لم تعترف منظمة الدواء والغذاء الأمريكية بالأوزون , والتي تسعى لفرض هيمنتها - إن لم تكن قد هيمنت بالفعل - على كل الأدوية والأجهزة الطبية ليس داخل حدودها الأمريكية فقط, بل في العالم بأسره؟
    ان هذه المؤسسة الكبرى وغيرها من المؤسسات الصحية الحكومية دائما ما تخضع لنفوذ شركات الأدوية واللوبي الطبي بما يجعل إجراء الأبحاث على هذه النوعية من الأدوية وغيرها من الأدوية التي لا تهم سوى الفقراء مسألة غاية في الصعوبة.
    الاوزون دواء الفقراء الذى تحاربه شركات الادوية الكبرى
    وقصة النجاح "الكوبي" خير شاهد عيان على ان الاوزون هو علاج الفقراء فعلا , حيث يتوافد على "كوبا" المرضى من جميع انحاء العالم طلبا للعلاج بالاوزون الكوبى الموجود فى (المركز الوطنى الكوبى للعلاج بالاوزون ) فالعلاج بالاوزون علاج آمن . ولكنها الحرب القذرة التى تشنها عليه كبرى شركات الادوية التى استثمرت فى العقاقير لمئات الاعوام القادمة وهى تخشى من خسارة استثماراتها التى تفوق الخيال من حيث كمية الاموال التى تستثمر فى المجال الدوائي ...

    ( حوار مع خبير العلاج بالاوزون )
     
    • أعجبني أعجبني x 2
    • معلومات مهمة معلومات مهمة x 1
  12. القرصان

    القرصان X

    الدولة:
    Netherlands
    المشاركات:
    127
    التقييم:
    +272 / -0
    [​IMG]
    العربي / الهمداني اكتشف الأكسجين قبل 12 قرناً ...
    كثيراً ما نسمع عن النسيم مرتبطاً بالحديث عن الهواء وبالفن، حيث هناك أكثر من أغنية من التراث العربي تتحدث عن النسيم ، لكن المفاجئ هو أن النسيم ليس واضحاً في أذهان الكثيرين على وجه التحديد ولا في المراجع اللغوية المعنوية.
    وفي ظل الحديث عن النسيم، نتطرق إلى واحدة من المعلومات التاريخية التي إلى تاريخ فلكي وجغرافي وموسوعي متفرد على مدى التاريخ، وهو الهمداني، حيث كان من أوائل إن لم يكن أن من اكتشف الأكسجين أو قدم وصفاً لظاهرة وجود في الحياة ، وأطلق عليه النسيم، حيث أكد أن الإنسان يبقى على قيد الحياة، ما اتصل بالنسيم، أي غاز الأكسجين التي اكتشف بعد قرون طويلة من رحيله.
    أما بالنسبة للعامة فقد برز النسيم وكأنها نوع من الهواء أو الريح الباردة، إلا أنه عند الهمداني، هو الأكسجين كما عُرف بالتسمية لاحقاً، وقد كان الهمداني، يدحض خرافات تتعلق بـ”الجن”، ويقدم تفسيراً علمياً لوجود الأكسجين (النسيم)، كعنصر من عناصر الحاجة إلى الحياة، وحتى بغيابه في الأماكن
    ويوضح الباحث / أحمد الأصبحي، في مادة سابقة، تطرق فيها إلى الاكتشاف، قائلاً إن “للهمداني فضلاً كبيراً في اكتشاف غاز الاكسجين الذي أطلق عليه اسم النسيم، وأنه ضروري ‏للتنفس والاحتراق، وقدم لذلك ملاحظات وأجرى عدداً من التجارب، وعززها بالأدلة والشواهد ‏العملية، باسلوب علمي سبق ما توصل إليه لافوازييه بثمانية قرون”.
    ويوضح الأصبحي أنه “الجزء الثامن من كتاب الاكليل، وفي باب القبوريات اعترض الهمداني على خبر مفاده ‏ان رجلين دخلا مغارة، وامضيا فيها وقتاً طويلاً، وهما يحملان شمعة يستدلان بها على رؤية ‏الطريق المتعرجة العميقة.. واخذ يسرد تفاصيل الخبر في خمس صفحات”.
    ويضيف أن الهمداني أنهى القصة التي سردها في الكتاب باعتراض ‏علمي قال فيه: “… هذا الحديث فيه زيادة لا تمكن، لأنهم ذكروا المسلك في المغارة، ثم ‏دخولهم منها الى هوة، وابيات، فقل بها النسيم، ويعجز بها التنفس، ويموت فيها السراج.. ومن ‏طباع النفس، وطباع السراج ان يحييا ما اتصلا بالنسيم، فاذا ما انقطع في مثل هذه المغارات ‏العميقة، والخروق المستطيلة لا يثبت فيها روح ولا سراج”.‏
     
    • أعجبني أعجبني x 2
  13. القرصان

    القرصان X

    الدولة:
    Netherlands
    المشاركات:
    127
    التقييم:
    +272 / -0
    [​IMG]
    الاعلام العربي :
    يعتقد الكثيرون أن أشعة الشمس ضارة، لكن على العكس، فأشعتها تمد الجلد بالعناصر المهمة التي تساهم في نضارته، ولا تقتصر على أنها مصدر للدفء فقط من برد الشتاء، بل فيها وقاية وعلاج، وسنستعرض بعض فوائدها على النحو التالي:
    1- السرطان
    كما أكد الطبيب الأمريكي زين كيم، الذي يستخدم حمامات الشمس والتغذية السليمة لعلاج مرضاه، حتى في الحالات النهائية، وكان “كيم” قادرًا على الحد من انتشار السرطان بهذه الطريقة.
    2- قتل البكتيريا
    يقضي ضوء الشمس على البكتيريا السيئة، وكان الجنود الألمان بعد الحرب العالمية الأولى أول من اكتشفوا ذلك من خلال استخدام أشعة الشمس لتطهير وشفاء الجروح.
    3- صحة الجلد
    ضوء الشمس له تأثير مفيد على اضطرابات الجلد، مثل الصدفية، حب الشباب، الأكزيما والالتهابات الفطرية في الجلد، فهي تحمي الجلد وتمنحه النضارة وتجنبه عدة مشكلات.
    4- كولسترول
    ضوء الشمس يقلل من مستوى الكولسترول الضار في الجسم، وتحول الشمس نسبة عالية من الكولسترول في الدم إلى هرمونات الستيرويد والهرمونات الجنسية، وفي غياب أشعة الشمس، يحدث العكس، المواد تتحول إلى الكولسترول.
    5- ضغط الدم
    أشعة الشمس تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، فيقلل بشكل كبير من ضغط الدم في الأفراد الذين يعانون من ارتفاع الضغط، ومن ناحية أخرى، تقلل من استخدام الأدوية ذات الآثار الجانبية على القلب لتمنح المريض علاج طبيعياً.
    6- تصلب الشرايين
    يخترق ضوء الشمس الجلد بشكل عميق لتطهير الدم والأوعية الدموية، وأظهرت الدراسات الطبية المنشورة في أوروبا أن الذين يعانون من تصلب الشرايين تحسنت حالاتهم عند التعرض لأشعة الشمس، كما أنه يزيد من مستويات الأكسجين في الدم ومنها إلى الأنسجة.

    فوائد اخرى مع المصادر العلمية والطبية :
    https://www.top10homeremedies.com/news-facts/top-10-health-benefits-of-sunlight.html/3

    فوائد من موقع صحة :
    Atapa Snana is the yogic phrase for the healing science of sun bathing. We live in a modern world that is bombarded with paranoid messages about how dangerous the sun is. We should remember that the ancient yogis and many other cultures knew how to use the sun to heal all kinds of illnesses, and bring about radiant health

    In the West we also have a history of using sunlight therapy that dates back to the ancient Greeks. It was called heliosis. Today, the name for sunlight therapy is heliotherapy

    We evolved as a human race for millions of years under the warmth and love of the sun. Perhaps drenching ourselves in poisonous sunblock from head to toe is not the answer

    There are many worthwhile alternatives to sunblock. To read about them click here

    Sunblock has many draw backs. Most brands are laden with toxic chemicals such as

    Oxybenzone, which is linked to hormone disruption and cell damage that may lead to skin cancer.
    Retinyl palmitate, which has now been proven to be a carcinogen.
    Octyl-methoxycinnamate causes oxidation damage of the skin, which ages your face.
    Butyl-Methdiebenzoylmethane, which releases free radicals into the body.
    Benzophenone 2 (BP2), decreases the function of the thyroid, in a population that is already seriously suffering from hypothyroidism (under active)

    Furthermore, sunblock stops the sun's ultra violet rays from creating Vitamin D in the body, which is essential for many functions such as

    bone health
    anti-cancer
    supports the immune system
    protects against dementia and brain aging
    good for loosing excess fat
    essential for decreasing symptoms of asthma
    strengthens teeth

    We are making a whole generation Vitamin D deficient with fear of the sun

    Ultra Violet light is just one frequency of light; there are eight others - infrared, and the seven spectrums of visible light. Each one has its own unique healing power

    Here are 10 benefits of getting a moderate amount of sun exposure

    Sunlight and whole foods send breast cancer into remission. The American physician Dr. Zane Kime used sunbathing and nutrition to cure his patients. Even in terminal cases, Dr. Kime was able to completely reverse the metastasized cancer

    The sun's light kills bad bacteria. The German solders after WWI knew of the discoveries that had been made in 1903 by the Nobel Prize winner, Niels Finsen. They used sunlight to disinfect and heal wounds

    Sunlight has a beneficial effect on skin disorders, such as psoriasis, acne, eczema and fungal infections of the skin

    Sunlight lowers cholesterol. The sun converts high cholesterol in the blood into steroid hormones and the sex hormones we need for reproduction. In the absence of sunlight, the opposite happens; substances convert to cholesterol

    The sun's rays lower blood pressure. Even a single exposure significantly lowers blood pressure in individuals with high blood pressure. On the other hand, pharmaceutical drugs such as Statins have side effects, such as robbing the body of Coenzyme Q10. CoQ10 is essential for cellular and heart energy

    Sunlight penetrates deep into the skin to cleanse the blood and blood vessels. Medical literature published in Europe showed that people with atherosclerosis (hardened arteries) improved with sun exposure

    Sunlight increases oxygen content in human blood. And, it also enhances the body's capacity to deliver oxygen to the tissues; very similar to the effects of exercise. The sun has a great effect on stamina, fitness and muscular development

    Sunlight builds the immune system. The white blood cells, which increase with sun exposure, are called lymphocytes, and these play a major role in defending the body against infections

    Regular sunlight exposure increases the growth and height of children, especially babies. Many cultures throughout history have recognized this fact. Studies have shown the amount of sun exposure in the first few months has an effect on how tall the person grows

    Sunlight can cure depression. The noon sunshine can deliver 100,000 lux. When we sit in offices for the best part of the day, out of the sun, under neon and artificial lights (150-600 lux), we are depriving ourselves of the illumination of nature. Sunlight deprivation can cause a condition called seasonal affective disorder (SAD), a form of depression. It is more common in winter months, but also common in people who work long hours in office buildings

    Exposure to the sun should be done SLOWLY! If you are not used to the sun, then your skin will be more sensitive to it. Avoid sunburn by building up your tolerance SLOWLY.​
     
    • أعجبني أعجبني x 1
    • معلومات مهمة معلومات مهمة x 1
  14. القرصان

    القرصان X

    الدولة:
    Netherlands
    المشاركات:
    127
    التقييم:
    +272 / -0

مشاركة هذه الصفحة