الماسونية وروعة المحفل .

الموضوع في 'الحوارات العامة' بواسطة ABU AL HASAN, بتاريخ ‏يناير 21, 2018.

مشاركة هذه الصفحة

  
  1. ABU AL HASAN

    ABU AL HASAN الخبر اليقين

    الدولة:
    Palestinian Territory
    المشاركات:
    90
    الجنس:
    ذكر
    التقييم:
    +211 / -0
    السلام عليكم ....
    أصدقائي الأحباب أعلم أن الموضوع الذي نحن بصدده هو موضوع شائك ولا يحب الكثيرين الخوض فيه وفي مستنقعاته ولكن ماذا نفعل إذا كان ولابد من الحديث عن هذا الموضوع وذلك من باب توضيح المفاهيم للناس الذين أساؤوا فهم الماسونية وحقيقتها إذ أن الكثيرين يعتقدون أن الماسونيين هم أشرار ويجب التخلص منهم والبعض الآخر يعتقد أنهم أعداء الإنسانية وما الى ذلك رغم أن أكبر المبدعين كانوا من المنتمين الى الماسونية ولذلك فلقد وجب علينا الرد بالحقيقة على هذه الإفتراءات وبالنور على الظلام وهذا بالعلم بأن الماسونية هي المؤسسة الداعية على مر العصور للعدل والتسامح والإخاء ، وأما ما يراه الكثيرون من فساد في كثير من المنتسبين إليها من النخب والأعضاء فذلك بسبب إنتكاستهم في المفاهيم وإنحرافهم عن منهج الماسونية قبل الإنتكاسة والإنحراف وهو منهج البنائين الأحرار الذين كافحوا من أجل بقاء المعارف على مر العصور قبل إنتكاسة الفكر ورجوح الكفة لصالح النخب الشريرة من الأبالسة الذين حولوا المدارس العظيمة الى منظمات تسعى بالمكر ليل نهار .... ولكن ورغم كل ذلك فإنه سيبقى في سجلات التاريخ عظمة المحافل الماسونية التي دعت في يوم من الأيام الى العدل والمساواة وقامت بالحفاظ على المعارف السرية القديمة لعلوم الحكمة ولذلك فلقد أحببت أن أشارككم هذا المقطع الذي أعجبني عن وصف روعة الماسونية عندما كانت في أوج عافيتها وسلامة محافلها :
     
    آخر تعديل: ‏يناير 21, 2018
    • أعجبني أعجبني x 1
    • حبيت حبيت x 1
  2. عربي

    عربي Guest

    التقييم:
    +0 / -0
    الماسون أو البناؤون الأحرار حسبما يصفون به أنفسهم، هم مجرد عاملين عند غيرهم، أي تابعين لسادة أعلى منهم ليسوا من تنظيمهم، فالماسون من كبيرهم لصغيرهم بناؤون: ألا ترى أن كبيرهم وزعيمهم نفسه، والمسمى عندهم السيد الأعظم، يرتدي مثله مثل غيره الإزار الماسوني أي الكيس الذي يضع فيه عدة العمل أو البناء رمزيا؟ أي حتى هو مجرد عامل، ولكل عامل لا بد من رب عمل، وهنا مربط الفرس. الماسون هم بمجموعهم عمال وليسوا أرباب العمل، أي هم مدراء العالم لصالح طبقة أعلى منهم وهذه الطبقة هي التي تحكم العالم وتحكمهم على حد سواء.
     
  3. dandan

    dandan الإنسان

    الدولة:
    Syrian Arab Republic
    المشاركات:
    57
    الجنس:
    ذكر
    التقييم:
    +120 / -1
    فيسبوك:
    لا تهمني الماسونية لكن كل من يعترض طريق الله إلي وطريقي إلى الله هو عدو لي ...
     
  4. ABU AL HASAN

    ABU AL HASAN الخبر اليقين

    الدولة:
    Palestinian Territory
    المشاركات:
    90
    الجنس:
    ذكر
    التقييم:
    +211 / -0
    العدو الذي يمنع الإنسان من السير نحو الله هو جهل الإنسان و نفسه الأمارة باسوء والرغبات الفانية وذلك لأن بقاءه عند المقام العاشر في شجرة الحياة وعدم محاولته للصعود والإرتقاء الى باقي المقامات عبر تطهير الوعي ورفع الذات من المستوى الدنيوي المعروف بـ(البعد الثالث) الى باقي الأبعاد سيبقيه بعيدا عن الله ، ولو لاحظنا تعاليم الأنبياء والحكماء لوجدنا أنهم كانوا يتحدثون عن الجنة الموجودة في الدنيا التي يجب على المريد أن يدخلها لكي يستطيع الدخول الى جنة الله وملكوته ، ولذلك فموضوع أن الماسونية أو غيرها تقف في وجه الإنسان لبلوغ منتهى الطريق الى الله هو كلام تم تلقيننا إياه لكي لا نبصر الطريق الحيقي الى الله ولكي نظل نقول أن الماسونية هي السبب والمسبب فيما نبقى بعيدين جداً عن الحقيقة .
     
    • أعجبني أعجبني x 2
    • حبيت حبيت x 1
  5. Badr

    Badr Lucis طاقم الإدارة

    الدولة:
    Morocco
    المشاركات:
    198
    التقييم:
    +481 / -0
    في الحقيقة ..
    معظم التطور الذي نعيشه الآن راجع لهذه المنظمة ومثيلاتها
     
    • أتفق أتفق x 2
  6. Lost|pages

    Lost|pages حكيم أطلنتس طاقم الإدارة

    الدولة:
    United Arab Emirates
    المشاركات:
    444
    الجنس:
    ذكر
    التقييم:
    +1,064 / -0
    الحقيقة الخفية غير واضحة لي ولكن طرق البناء الجميل والتناسق الملحوظ في الأبنية له تأثير على النفس والروح لمن يشاهد مثل هذه الصروح.
    في قسم الكتب هناك ترجمة لرمزية الماسونية ومنها ستتعرفون على حقيقة البنائين الأحرار ومن هم وفي أي زمن.
     
    • أعجبني أعجبني x 2
  7. مكرم

    مكرم عضو نشيط

    الدولة:
    Tunisia
    المشاركات:
    25
    الجنس:
    ذكر
    التقييم:
    +55 / -1
    الماسونية نخبة النخبة ، كاتمو الاسرار و ورثة الانبياء و الشياطين!!! منهم من يعتبرنا مجرد طفيليات تتكاثر بشكل خطير و وجب التدخل في كل فترة كي لا تقضي على نفسها و عليهم، و منهم من يشفق علينا كاشفاقنا نحن على كسيح او اعمى، يراقبوننا من بعيد و لا يتدخلون اطلاقا احتراما لقانون الكارما.
     
    • أعجبني أعجبني x 3
  8. Indigo Boy

    Indigo Boy عضو نشيط

    الدولة:
    Egypt
    المشاركات:
    30
    الجنس:
    ذكر
    التقييم:
    +49 / -0
    كنت اشك اني سمعت هذا الكلام من قبل والأن انا متأكد, المحفل الماسوني العربي الذي ذكره هو محفل شرق كنعان في لبنان.وهو يقراً من موقعهم الرسمي.
     
    • أعجبني أعجبني x 3
  9. dandan

    dandan الإنسان

    الدولة:
    Syrian Arab Republic
    المشاركات:
    57
    الجنس:
    ذكر
    التقييم:
    +120 / -1
    فيسبوك:
    بالنسبة لي فالطريق إلى المعنى والحقيقة هو قدس الأقداس ، وأهم شيء أن أصل ، لا أهتم بالطفيليات مهما كان اسمها ، لأنني إذا ناقشت كل قضية تتعلق بكل طفيلي فسيحتاج الأمر مني إلى جهد ووقت مضاعف أضعافاً كثيرة ...
    الماسونية هي واحدة من هذه الطفيليات ، والدليل على عدم أهميتها هو أنها تدعي أن الحقيقة اختزلت نفسها في محفلها ، ومن يدعي أن الحقيقة لا يصل لها أحدٌ إلا عن طريقه فهو مجرد فيلي جاهل لا يوجد غيره يراه ، أما الحقيقة فتحتاج استخدام الادوات والمعايير الأربعة المتاحة للإنسان ووضع طريقة للحياة تماماً كما فعل ديكارت ، وإن ديكارت لو تدرون لمن المفلحين ...
     
  10. Rom stoll

    Rom stoll عضو نشيط

    الدولة:
    Bahrain
    المشاركات:
    27
    التقييم:
    +60 / -0
    هل قرا احدكم عن البرت بايك
    ؟
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  11. ABU AL HASAN

    ABU AL HASAN الخبر اليقين

    الدولة:
    Palestinian Territory
    المشاركات:
    90
    الجنس:
    ذكر
    التقييم:
    +211 / -0
    ربما أنت تسأل عنه لكي تقول : " كيف يمكن للماسون أن يكونوا جيدين إذا كان ألبرت بايك الذي هو داهية الدواهي في وضع خطط المؤامرات منهم " ، أو ربما أنني قد أسأت فهم ما تريد قوله وفي هذه الحالة فأنا أعتذر .... ولكن دعني أولاً أجيب على ما بدا لي أنك تريد قوله .... فلعلك لاحظت أنني كتبت ما أسميته قبل الإنتكاسة وإن ما قصدته بذلك هو تحول تلك المدارس السرية كالماسونية الى مدارس فاسدة تتبع للمسيطرين فالماسونية هي كغيرها من المدارس السرية التي كانت تعلم العلوم النافعة ثم تم إختراقها من قبل الجماعات السرية الأخرى التي كانت نواياها شريرة وفاسدة ولهذا فإن الغرض من احضاري للفيديو لكم هو عرض الماسونية بحلتها الأصلية وليس كما هي اليوم بعد أن إقتحمها وإخترقها أتباع (الأخوية البابلية) وأصبحت الخندق الأول للمنحرفين أتباع (الأخوية) .
     
    • أعجبني أعجبني x 2
    • مميز مميز x 1
  12. Indigo Boy

    Indigo Boy عضو نشيط

    الدولة:
    Egypt
    المشاركات:
    30
    الجنس:
    ذكر
    التقييم:
    +49 / -0
    متى حصل هذا الإختراق ؟ لأنه منذ نشأتهم وهم يضرون بالبشر,مثلاً الرجل الذي في الفديو يقرأ من موقع رسمي لهم ويقول ان نابليون كان ماسونياً هو وكليبر.حسناً ماذا تقول الماسونية فيما يخص قتل البشر وضرب المدن بالمدفعية وماذا عن قتله للناس في غزة ما فائدة هذا بالنسبة للماسونية ؟ او حتى للبشرية لم أرد ان اتكلم في هذا الموضوع منذ البداية ولكني اريد ان اسمع ردك تحياتي.
     
  13. ABU AL HASAN

    ABU AL HASAN الخبر اليقين

    الدولة:
    Palestinian Territory
    المشاركات:
    90
    الجنس:
    ذكر
    التقييم:
    +211 / -0
    حسناً أخي الحبيب رغم أن الموضوع معقد نوعاً ما لتداخله وتشابكه بالعقائد والأفكار وكذلك الأديان والتاريخ إلا أننا سنحاول التلخيص والتبسيط .... وإن أول ما يجب لكي نفهم هو أن نعود الى الذاكرة في الماضي البعيد منذ أن كانت هذه الجماعات السرية موجودة بشكل علني غير سري كأمم وحضارات تحكم في العالم القديم .... فقد كانت هناك في تلك الأزمنة العقائد وكذلك العلوم متقدمة جداً وكانت هنالك حضارات تعيش في تناغم ومحبة الى أن حلت الكوارث على الأرض ولعل قصة الطوفان العظيم الموجودة أسانيدها ورواياتها في كل المعتقدات والموروثات الشعبية للبشر اليوم توضح الأمر بشكل أكبر ولكن الأمر لم يقتصر على أمر الطوفان (رغم أنه كان القشة التي قصمت ظهر البعير) فقد مرت الأرض بسلسلة من النكبات التي أدت الى إندثار العلوم والحضارات بشكل جعل الناجين يضطرون الى إعادة بناء الحضارات والعالم من جديد من نقطة الصفر وفي ذلك الوقت كان من بعض الناجين من تلك الكوارث أولئك الذين إحتفظوا بالمعارف التي سبقت الكوارث وهؤلاء الناس هم من كان يطلق عليهم إسم الكهنة أي أصحاب المعرفة .... ومع توالي العصور رأى أولئك الكهنة أنهم مضطرون لإخفاء العلوم عن الناس وجعلها في دوائر ضيقة ومحدودة لكي لا تقع تلك المعارف بيد من لا يستحق فقد كانت بالقدرة التي تجعل ممن يمتلكها يفعل ما يشاء وكمثال ((فكيف إستطاع جنكيز خان أن يحتل عدة قارات وهو في البداية كان مجرد قائد عصابة صغيرة ، لولا أنه كان يعرف بعلم الفلك ومتى وفي أي وقت يضرب أفي الوقت السعيد أم النحيس)) ولذلك فمنذ الوقت الذي شعر فيه الكهنة بالخوف على المعارف تم إنشاء المدارس السرية لتحفظ تلك العلوم عن من لا يستحقونها من العابثين وقد لعبت تلك المدارس دوراً هاماً في إنشاء الأديان المختلفة وقتها ولكن تلك المدارس كانت رغم أنها تمتلك العلوم والمعارف المتشابهة إلا أنها كانت تختلف في نواياها فقد كانت بعض هذه المدارس ترى أنه لابد من إيصال المعرفة للناس وتنويرهم ولكن في الوقت المناسب وعندما يستحقون ذلك وترتفع روحانياتهم ، والبعض الآخر من تلك المدارس كانت تطمح بنوايها الشريرة للسيطرة على البشر وإستعبادهم من خلال إنشاء أديان تدعوا للقتل والعنف ومن خلال التلاعب بعقولهم وكان من تلك المدارس الشريرة السلالة المؤسسة لأغلب المدارس الشريرة وهي سلالة (الأخوية البابلية) حيث سعت للسيطرة على المدارس السرية المختلفة وإختراقها وفي النهاية وبعد صراع طويل بين المدارس الخيرة والشريرة إنتصر الأشرار وحصلت الإنتكاسة ..... واليوم فإن جل المدارس السرية قد تم إختراقها من قبل الأخوية التي تدعو الناس لما يعرف بالنظام العالمي الجديد والحكومة الموحدة وهو غاية ما كرسوا له أنفسهم منذ القدم ألا وهو نظام يحكمون فيه العالم ويسيطرون عليه وحالياً يسيطرون من خلف الستار ويديرون الحروب بالوكالة وينشرون الشر ولكن يبقى السؤال الى متى وهل سيستفيق الناس .
     
    آخر تعديل: ‏مارس 3, 2018
    • إبدآآع إبدآآع x 1
  14. Indigo Boy

    Indigo Boy عضو نشيط

    الدولة:
    Egypt
    المشاركات:
    30
    الجنس:
    ذكر
    التقييم:
    +49 / -0
    تحياتي يا ابو الحسن.كلام جميل وانا مقتنع به ايضاً,رغم ان اعتراضي هو على افكار صاحب الفديو والتي يدعو من خلالها لإبعاد كل الشبهات عن الماسونية وانها على حق وانها خيرة.نرجع لمتى حصل هذا الإختراق كنت اعني بهذا السؤال ان الماسونية تاريخها حديث نسبياً ربما نشأت في القرن الخامس عشر او السادس عشر لا اتذكر جيداً,بمعنى ان الماسونية لم تخترق بل هي بالفعل شريرة تسعى للسيطرة وتنفيذ اجندتها بالقوة.الجمعيات السرية التي تم اختراقها لم تعد موجودة أصلاً او تم دمجها بالماسونية.ربما صاحب الفديو خانه التعبير او هو لا يعلم ان الماسونية هي نتاج جمعيات سرية مخترقة.على العموم انا فهمت مغزى الموضوع وهو روعة المحافل القديمة ولكن للأسف كل جمعية او تنظيم خيرة يجب ان تفسد في النهاية.
    بالمناسبة هل لأسم خان khan علاقة بكلمة kahn كاهن اتذكر ان علاء الحلبي ذكر شئ مثل هذا في كتبه.تذكرت هذه الفقرة عندما انت ذكرت موضوع جنكيز خان لو لديك المزيد من المعلومات عن الموضوع اتمنى ان توردها في ردك القادم.
    سلام.
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  15. ABU AL HASAN

    ABU AL HASAN الخبر اليقين

    الدولة:
    Palestinian Territory
    المشاركات:
    90
    الجنس:
    ذكر
    التقييم:
    +211 / -0
    أخي الحبيب أنا أعتذر لك جداً وبشدة عن تأخري في الرد لأنني كنت منشغلاً في الآونة الأخيرة لذا فإنني أرجو أن تكون قد تلمست لي عذراً لهذا الغياب ...
    أما بالنسبة للرد على ما طرحته فسأجيب أولاً عن تسائلك بخصوص توقيت الإختراق الذي أصاب جذور ما يعرف بالماسونية .... فالماسونية ما هي إلا فرع من الفروع التي يعود أصلها الى شجرة قديمة ضاربة بجذورها ولها أسماء وفروع (جمعيات أخرى) مخلتفة ولكن البذرة (الحكمة) واحدة ومنها جائت جميع الجمعيات ولهذا لا يمكننا الفصل بين الماسونية وبين أصلها القديم قبل أن يكون هناك أي ذكر لإسم الماسونية المعروف حالياً ... ورغم صعوبة التنبئ بوقت حصول الإختراق والتلاعب بدقة بسبب وجوده بكثرة وكل إختراق كان أشد فتكا بالمعرفة القديمة مما سبقه إلا أنه يمكننا معرفة السبب وهو ما ذكره الماسوني الكبير الحاصل على أعلى المراتب في تلك الجماعة ... مانلي .ب. هال حيث يقول : بالرغم من أن السحر الشعائري الكامل المتأصل من عصور غابرة لم يكن بالضرورة شريراً ، إلا أن عمليات التحريف والإفساد التي تعرّض لها ساهمت في بروز مدارس سحرية باطلة ، زائفة ، غادرة ، كذابة ، وشريرة .... والتي أصبحت تعلم ما يسمى السحر الأسود .
    مصر ، التي كانت مركزاً عظيماً للمعرفة والتعليم والمولد الأصلي للكثير من الفنون والعلوم ، وفرت بيئة مثالية للعمل في مجال الماورائيات واختبار العوالم التجاوزة لحدود الإدراك . هنا بالذات ، استمر المشعوذون (أي العاملون بالسحر الأسود) الناجين من أطلنتس ، في ممارسة قواهم العقلية الخارقة حتى تمكنوا أخيراً من إختراق وتقويض وإفساد القيم الأصيلة للحكمة الأساسية . من خلال تأسيس طبقة كهنوتية فاسدة ، اغتصبوا المناصب التي كان يحتلها المنتسبين الأساسيين للحكمة الأصيلة ، وبهذا سيطروا بالكامل على المراكز الحساسة في الحكومة الروحانية القائمة .
    راح السحر الأسود يمثل تعاليم دين الدولة مما سبب الشلل الكامل لكافة النشاطات الروحية والفكرية للفرد من خلال إرغامه بتقديم الطاعة والإذعان الكامل ، دون تردد أو تفكير ، للتعاليم الفاسدة التي صاغتها الطبقة الكهنوتية الفاسقة . أصبح الفرعون دمية في يد المجلس الفاسق المؤلف من مجموعة من المشعوذين الذين ارتفعوا إلى مراكز السلطة بدعم ومساندة الكهنة .
    باشر هؤلاء المشعوذين بعدها بعملية تدمير منهجي لجميع المفاتيح المؤدية للحكمة القديمة ، ذلك لكي لا يتمكن أحد من الحوزة على المعرفة الضرورية للوصول إلى مرحلة الاحتراف دون أن ينظمّ أولاً لنظامهم السري المنحرف . قاموا بإفساد وتشويه طقوس المعارف السرية في الوقت الذي ادعوا فيه بصيانتها والمحافظة عليها ، حيث حتى لو تمكن المنتسب إلى النظام من اجتياز الدرجات الأولى مرتفعاً إلى مستوى يخوّله حق الاطلاع على الأسرار المقدسة سوف يعجز عن ذلك . تم إدخال الوثنية إلى تلك العلوم التطبيقية الراقية ، وذلك من خلال التشجيع على عبادة التماثيل والصور (الأصنام) والتي شيدها الحكماء الأوائل كرموز وشعارات للدراسة و وسائل للتأمل وتخزين الطاقة الحيوية .
    وضعت تفسيرات كاذبة لرموز وأرقام المعارف السرّية ، ثم ابتُكرت أفكار دينية منحرفة ومتشددة بهدف إرباك وتشويش عقول الأتباع .أصبحت الحشود البشرية ، المحرومة من حقها الطبيعي في المعرفة والتنوّر ، تحبو زاحفة .... متخبطة في ظلام الجهل إلى أن تحوّلت أخيراً إلى عبيد مذلولة تحت أقدام الروحيين المنافقين . وسادت الخرافات في كل مكان وكل مجال دون استثناء ، وسيطر المشعوذون بالكامل على شؤون البلاد وكانت النتيجة أن الإنسانية لازالت حتى اليوم تدفع ثمن كذب ونفاق الكهنة المشعوذين الأطلنطيين والمصريين ، والأديان الشمولية حول العالم اليوم المبتكرة من قبلهم كوسائل فعالة لاستعباد الحشود . إنـــــتــهى الإقتباس من مانلي .ب. هال ...
    أما تعليقي عليه فلقد لاحظت تشابهاً كبيراً بين كلامه وبين أحداث الفيلم الذي رفعه صديقنا لوست عن أطلانتس غير أن الأخير تحدث عن أن المشاكل دارت من الأصل في أواخر عهد أطلنطا ... أما بالنسبة لما ذكره مانلي في نهاية الإقتباس عن الأديان ففي رأيي أن الأديان في بداياتها كانت قد تأسست على أيدي رجال متنورين حكماء : كالنبي محمد ، السيد المسيح ، المعلم كريشنا وغيرهم من العظماء إلا أن الذي حدث هو أن تعاليمهم قد تم تحريفها لتكون متماشية مع من أرادوها أدياناً شمولية لكي تتماشى مع مصالحهم الفاسدة وذلك ما حصل بالفعل وهنا أنا لا أوجه أي تهمة للمخدوعين إنما أوجه التهمة للمخادعين الذين إفتروا وكذبوا حتى جعلوا من سيرة النبي محمد (ص) قصة مقاتل دموي لكي يوظفوها في مشاريعهم التوسعية على حساب الدين ، وجعلوا من قصة السيد المسيح قصة من أصول فرعونية آشورية فقاموا بنسخ قصة (حورس إبن إزيس الفرعوني ، و تموز إبن عشتار الآشوري) وركبوها على قصة السيد المسيح لكي تتماشى مع كهنة الكنيسة التي إتهمت كل من رفض كذبها بالهرطقة ، وإفتروا وقاموا برفع مقام المعلم العظيم كريشنا الى مقام التأليه وغيروا من تعاليمه الموجودة في الغيتا لكي تتماشى أيضاً مع مصالحهم ..... ولهذا يجب أن نكون حذرين من تبعات ما جرى من التدليس سواءاً ما وقع منه على الأديان أو ما وقع منه على الحكمة القديمة . هذا كان بالنسبة لسؤالك عن الإختراق
    أما بالنسبة لسؤالك عن علاقة إسم خان بـ كاهن ففي حقيقة الأمر أنني لا أعلم إن كان للإسم علاقة أم لا وفي نفس الوقت لا أستبعد أي طرح لأن اللغات تختلف في المعاني والألفاظ ولكن من بحثوا في معنى إسم خان لم يتفقوا على رأي واحد ومما قالوه كان ما يلي :
    1- أنه لقب تركي مغولي إتخذه الملوك المغول والقادة التتر وإنتقل معهم إلى الهند وحتى إلى الشرق الأوسط ، ويرجح الدارسين أن معناه هو القائد أو الحاكم الأعلى .
    2- أنه بمعنى الفندق الصغير الذي كان المسافرين ينزلون فيه ويتركون دوابهم لعناية خدمه ، فيقال : "جاء المدينة ونزل في خان التجار" .
    3- في العربية يأتي الإسم في سياق آخر لوصف الغادرين وناقضي العهود ، فيقال : فلان خان العهد أي نقضه ، ويقال فلان خان شعبه أي غدر بهم .
     
    آخر تعديل: ‏مارس 16, 2018
    • أتفق أتفق x 1
  16. ABU AL HASAN

    ABU AL HASAN الخبر اليقين

    الدولة:
    Palestinian Territory
    المشاركات:
    90
    الجنس:
    ذكر
    التقييم:
    +211 / -0
    كنت أريد الرد منذ بارحة الخميس ولكن إنقطاع التيار سبب لي المشاكل مما جعلني أضطر للتأخر أكثر للأسف ، وهذه هي الحياة في فلسطين .... رغم ذلك سوف أبقى أحبها للأبد
     
    آخر تعديل: ‏مارس 16, 2018
    • أعجبني أعجبني x 1
  17. ABH

    ABH الحمد لله

    الدولة:
    France
    المشاركات:
    47
    الجنس:
    ذكر
    التقييم:
    +74 / -2
    تحية طيبة ابا الحسن
    في اي صفحة يوجد هذا الفلم الذي رفعه الصديق لوست اود الاطلاع عليه
    شكرا
     
    • أعجبني أعجبني x 1
  18. ABU AL HASAN

    ABU AL HASAN الخبر اليقين

    الدولة:
    Palestinian Territory
    المشاركات:
    90
    الجنس:
    ذكر
    التقييم:
    +211 / -0
    بالنسبة للفيلم فإنه موجود في قسم وثائقيات وأفلام وهو معنون بعنوان : Atlantis - Lost Continent مترجم .
    أرجو أن تستمتع بالمشاهدة ، تحياتي لك وللجميع
     
    • أعجبني أعجبني x 2
  19. Indigo Boy

    Indigo Boy عضو نشيط

    الدولة:
    Egypt
    المشاركات:
    30
    الجنس:
    ذكر
    التقييم:
    +49 / -0
    لا داعي للإعتذار أخي أبو الحسن فأنا لن أحزن إذا ما تأخرت في الرد أصلاً فما بالك بأن لك سبباً قوياً وهو الاحوال الصعبة في فسلطين الحبيبة بل أنني من اعتذر الآن لتاخري في الرد :h4: .لا يوجد إختلاف في وجهات النظر في ما بيننا كما هو واضح كل ما في الأمر انني ظننت انك مؤيد للماسونية بشكلها الحالي فأردت ان أناظرك واستفيد منك إذا كنت مخطئاً.بالنسبة إلى المدارس السرية القديمة وكيف تدمرت فيمكنك قراءة هذه السيرة كاملة في كتب من نحن وقد شرحها الأستاذ علاء الحلبي بمهارة دون إفقادها مذاقاً من التشويق وتجويدها بالمصادر والأدلة.بالنسبة إلى الأديان فنعم تم تشويه الغالية العظمى منها للأسف.بالنسبة للرسول محمد فهو فقط لم يكن ينشر الحكمة بل كان يبني دولة مما حدا به للقتال وأعتقد انك تتفق معي في هذا.
    بالنسبة لكلمة كاهن فقد اورد فيها علاء الحلبي الكثير من المعلومات وأتذكر منها انه قال ان أصل الكلمة من الكلمتين الفرعونيتين كا هن (والتي تعني الروح هنا) لاحظ التشابه بين هن وهنا وهو تشابه ملفت بالفعل وأن هذه الكلمة منتشرة في معظم لغات العالم ومنها كلمة كاهونا وتعني كاهن في لغة شعب هاواي. على ما أتذكر.
    وشكراً على وقتك في كتابة مثل هذا الرد الطويل الذي لابد أنه أخذ منك وقتاً وانا ممتن لك.
     
    • إبدآآع إبدآآع x 1

مشاركة هذه الصفحة