ما الجديد
سايكوجين | SykoGene
مرحبا زوارنا الكرام, هنا ستجدون مختلف أنواع العلوم التي تعتبر من علوم النخبة والتي لطالما تم إخفائها عبر العصور, من أجل المشاركة ينبغي عليك التسجيل.

إيزيس, عذراء العالم Isis, the Virgin of the World

Indigo Boy

مريد مبتدئ
المشاركات
80
مستوى التفاعل
203
الجنس
ذكر
إيزيس عذراء العالم


أنه من المناسب بشكل خاص أن دراسة الرمزية الهرمزية يجب أن تبدأ بمناقشة رموز وسمات إيزيس السيتية Saitic Isis (اسم مدينة في مصر القديمة Sais).وتشتهر إيزيس بالنقش المتعلق بها والذي يظهر أمام معبدها في هذه المدينة "أنا إيزيس أنا كل ما كان , ولا يوجد أو سيوجد إنسان فاني سيكشف النقاب عني".

ويؤكد بلوتارخ Plutarch أن العديد من المؤلفين القدماء يعتقدون أن هذه الإلهة هي ابنة هرمس بينما رأى آخرون أنها كانت طفلة بروميثيوس Prometheus. وكل من هاذين النصف إله مشهوران بالحكمة. (ومن غير المحتمل أن تكون علاقة إيزيس بهما مجرد فكرة مجازية) .ويترجم بلوتارتش Plutarch كلمة إيزيس بمعني الحكمة.يقول غودفري هيجينز Godfrey Higgins في كتابه اناكليبسيس Anacalypsis أن كلمة إيزيس مستمدة من العبرية ישע، ايزو و ζωω اليونانية والتي تعني الإنقاذ to save . بالرغم من ذلك بعض السلطات مثل ريتشارد باين نايت Richard Payne Knight (كما هو مكتوب ومذكور في كتابه اللغة الرمزية للفن القديم والأساطير) يؤمن أن كلمة إيزيس مستخرجة من الشمال قد تكون اسكندنافية أو قوطية (شعوب في شمال أوروبا) . في هذه اللغات ينطق الإسم Isa "عيسي" وهذا يعني الجليد أو يعني الماء الذي في أكثر الحالات تبلورا وسلبية .

تظهر هذه الإلهة بعدة أسماء معانيها تمثل مبدأ الخصوبة في جميع أديان العالم القديم. كانت تعرف بإلهة مع عشرة ألاف تسمية وتحولت في المسيحية إلي مريم العذراء بالرغم من أنها أنجبت كل الكائنات الحية-وأهمها الشمس- لكنها لا تزال عذراء وفقا للمفاهيم الأسطورية.

ينسب أبوليوس في كتابه الحادي عشر الحمار الذهبي The Golden Ass إلي الإلهة هذا التصريح التالي بشأن قواها وخصائصها " انتبه أنا أنتقل بواسطة صلاتك أنا الحاضرة معك أنا الطبيعة الأم أنا والدة الأشياء أنا ملكة جميع العناصر أنا النسل الأول للعصور وأنا الاسمي بين الآلهة وسيدة أرواح الأموات وأنا أول الأجرام السماوية وأنا تشابه موحد من الآلهة والإلهات. أنا التي تحكم بإيماءة من رأسها القمم المنيرة في السماء والنسيم النقي في البحر والصمت الباعث علي الأسى في الممالك السفلية.وبطبيعتي اللاهوتية المتفردة يعظمني جرم الأرض كله بشكل متنوع بطقوس متعددة وأسماء مختلفة.سماني الفريجيون الأصليون (شعب قديم عاش في وسط تركيا) ببيسينونتيكا Pessinuntica و أم الألهة وسكان أتيكا الأصليين (أثينا) بمنيرفا Cecropian Minerva وسماني القبارصة الطوافون بفينوس البافية وسماني سكان كريت بديانا ديكتينا Diana Dictynna والصقليون بستيجيان بروسيربين Stygian Proserpine واليوسيسيون سموني بالإلهة القديمة سيريس والبعض سماني بجونو (أو يونو) Juno والبعض الأخر ببيلونا Bellona وأخرون بهيكات Hecate وأخرون برهامونسيا Rhamnusia.وأولئك الذين تنوروا بالأشعة الأولي لإله الشمس عندما يشرق.يعبدني الأثيوبيون والأريون والمصروين الذين يجيدون التعاليم القديمة بواسطة احتفالات مناسبة وينادونني باسمي الحقيقي الملكة إيزيس".

ويعتقد لي بلونجيون Le Plongeon أن أسطورة إيزيس المصرية لها أسس تاريخية بين شعوب المايا في أمريكا الوسطي حيث كانت تعرف هذه الإلهة بالملكة مو Moo.في كتاب الأمير سوه لنفس المؤلف يجد مراسلة في أوزوريس (الأخ\الزوج) لإيزيس.نظرية لي بلونجيون هي أن حضارة المايا كانت أقدم بكثير من الحضارة المصرية بعد موت الأمير ( سوه ) هربت أرملته الملكة moo من غضب قتلته فبحثت عن مستعمرات المايا في مصر وأصبحت لاجئة هناك وتم قبولها في مصر وأعطوها اسم إيزيس.بينما ليو بلونجيون قد يكون علي حق فإن الملكة التاريخية المحتملة تغرق في التفاهة عندما تقارن بالمجازية الرمزية لعذراء العالم وحقيقة أنها ظهرت في أعراق وشعوب كثيرة يدحض نظرية أنها كانت شخصية تاريخية.

وفقا لسيكستوس إمبيريكوس تم خوض حرب طروادة من أجل تمثال إلهة القمر lunar Helena هيلينا القمرية وتصارع الطرواديون والإغريق أمام بوابة طروادة من أجلها وليس من أجل امرأة ما.

حاول عدة مؤلفين أن يثبتوا أن إيزيس وأوزيريس وتايفون و نيفثيس و أوزوريس (توت أو ميركوري-عطارد-) كانوا أحفادا للشيخ الجليل(patriarch ) نوح عن طريق ابنه حام. ولكن بما أن قصة نوح وسفينته هي عبارة عن رمزية كونية تتعلق بإعادة إحياء الكواكب في بداية كل فترة من العالم، فإن هذا يجعل من غير المرجح أن تكون شخصية تاريخية.وفقا لروبرت فلود للشمس ثلاثة خصائص الحياة والضياء والحرارة.هذه الخواص الثلاث تنشط وتحفز العوالم الثلاثة الروحي والفكري والمادي.ولذلك يقال من "ضوء واحد ينتج ثلاثة أضواء" (المترجم:لاحظ أنه يلمح علي الثالوث المقدس) ومنها يتضح معني الأساتذة الثلاثة الماسونيون.من المحتمل أن أوزيريس يمثل الجانب الثالث أو المادي من النشاط الشمسي والتي من خلال التأثيرات المفيدة لها تحفز وتنشط النباتات والحيوانات من الأرض،أوزيريس ليس الشمس ولكن الشمس ترمز للمبدأ الحيوي للطبيعة، والتي عرفها-المبدأ الحيوي للطبيعة- القدماء باسم أوزوريس. وهكذا كان رمزه عين مفتوحة، تكريما لعين الكون العظيمة, الشمس.فهو عكس النشاط ,المبدأ المشع لتخصيب للنار والسمع والحركة كان ساكناً فهكذا يكون مبدأ كوني مستقبل.

و قد أثبت العلم الحديث أن الأشكال التي تتراوح من حيث الحجم من أنظمة الشمسية إلى ذرات تتكون من نوًى إيجابية مشعة تحيط بها مجسمات سلبية (نعرفها الأن باسم الإلكترونات)و التي توجد من انبثاق الحياة المركزية .من هذه الحكاية الرمزية لدينا قصة سليمان وزوجاته بالنسبة لسليمان فهو الشمس وزوجاته ومحظياته (الجواري) هن الكواكب والأقمار والكويكبات وباقي الأجسام الموجودة في منزله.تتمثل إيزيس في أغنية سليمان التي ألفتها الوصيفة المظلمة المقدسية (مدينة القدس) وفيها رمزية الطبيعة الرقيقة الأمومية والتي تخلق كل شئ من نفسها بعد تخصيب يحقق بواسطة ذكورة (فحولة) الشمس.

في العالم القديم كان عدد الأيام في السنة 360 يوما.الأيام الخمس الإضافية جمعت معا بواسطة الذكاء الكوني ليكرسوا كأعياد ميلاد لخمسة آلهة مُذكرة ومؤنثة والذين يدعون بأبناء حام. في أول هذه الأيام الخاصة ولد أوزوريس وفي الرابع من هذه الأيام ولد إيزيس.(يوضح رقم أربعة العلاقة بين هذه الإلهة و الطبيعة وعناصرها الأربعة) تايفون Typhon الشيطان المصري أو "عدو الأرواح" ولد في اليوم الثالث.يرمز لتايفون عادة بالتمساح وفي بعض الأحيان يكون جسمه مزيج بين التمساح والخنزير.إيزيس تمثل الحكمة والمعرفة ووفقا لبلوتارخ تعني كلمة تايفون الغرور والمفخرة(الغطرسة).تمثل الأنانية و التركيز علي الذات والغطرسة الأعداء المميتين للفهم و الحقيقة.وهذا الجزء من الرمزية تم الكشف عنه.
 
أعلى